الأربعاء، 7 يناير، 2009

غزة الجريحة


شهداؤنا فى كل شبرفى البلاد يزمجرون

جاءاوا صفوفا يسألون.. ياأيها الأحياء ماذا تفعلون..؟!

فى كل يوم كالقطيع على المذابح تصلبون

تتسربون على جناح الليل كالفئران .. سرا للذئاب تهرولون

و أمام أمريكا تقام صلاتكم ..فتسبحون!!!

و تطوف أعينكم على الدولار... فوق ربوعه الخضراء يبكى الساجدون

صور على الشاشات جرذان تصافح بعضها.. و الناس من ألم الفجيعة يضحكون..

فى صورتين تباع أوطان و تسقط أمة ورءوسكم تحت النعال..وتركعون

فى صورتين تسلم القدس العريقة للذئاب و يسكر المتآمرون


لا تسرعوا فى موكب البيع الرخيص .. فانكم فى كل شىء خاسرون

لن يترك الطوفان شيئا..كلكم فى اليم يوما غارقون..

تجرون خلف الموت و النخاس يجرى خلفكم

و غدا بأسواق النخاسة تعرضون

لن يرحم التاريخ يوما من يفرط أو يخون..

كهاننا يترنحون..فوق الكراسى هائمون

فى نشوة السلطان و الطغيان راحوا يسكرون..

و شعوبنا ارتاحت و نامت فى غيابات السجون

نام الجميع و كلهم يتثاءبون

فمتى يفيق النائمون...

متى يفيق النائمون..؟؟

الجمعة، 24 أكتوبر، 2008

تيجان متأخرة

وصلني هذا الواجب من أخي المحارب المتيم
1_ ما أكثرَ شئ فعلتـَهُ وتركَ لكَ ألمًا نفسيًا .؟
أفشيت سرا في المرحلة الثانوية وندمت ندما شديدا وظللت أتألم لذلك وقتا طويلا ولكني تعلمت من ذلك الألم الكثير.
2_ ما أكثرَ حادثةٍ عامة ٍتركتْ لكَ جرحًا نفسيًا .؟
ما يحدث لأخواننا المسلمين في فلسطن والعراق وأخص أنتهاكات سجن أبو غريب في العراق وطبعا المآسي التي تحدث في مصر كل عام مثل قطار الصعيد وغرق العبارة وأحداث الدويقة وما قبلها وما بعدها أسأل الله أن يكشف البلاء عنا.
3_ ما أكثرَ حادثة ٍ خاصة ٍ تركتْ لكَ جرحًا نفسيًا.؟
ابتلاء شديد تعرضت له بعد تخرجي بفترة واستمر قرابة العام كنت فيها على وشك الموت من شدة الهم ولكن الله فرج عني والحمد لله وأدعوه ان يغفر لي أية لحظة جزع قد أكون مررت بها خلال هذه الفترة .
4_ هل تعيش ُ الآن قصة َحب ٍ تتمنى أنْ تنتهى بالزواج ِ .؟
لاااااااااااااا على العكس تماما .
5_ كيف َ ترى الآخرين َ .؟ كيف تحددُ علاقتـَكَ بهم .؟
علاقة قائمة على الإحترام مع الحذر الشديد .
6_ ما أكثرَ شئ ٍ يسببُ لكَ أحراجًا مع الآخرين .؟
أن أضطر لطلب خدمة من أحد ما .
7_ منْ هو أقربُ شخص ٍ إليك .؟ برجاء حددْ شخصًا مع عدم ِ الإلتزام ِ بذكرِ اسماء.
أسرتي ...أبي وأمي وأخوتي ... وجدتي لأمي "صديقتي جدا" .
8_ ما هو حلمـُكَ لحياتـِك مستقبلا .؟ وما هو حلمـُك لوطنـِك .؟
حلمي لحياتي .. حفظ القرآن ... التميز في عملي ... أن يختم الله لي خاتمة خير وأدخل الجنة .
حلمي لوطني .. اكثر مشاكل تؤرقني ارتفاع الأسعار وكثرة البطالة أدعو الله أن تحل هذه المشاكل .
9_ لمن ْ تمررَ الواجب .؟ ولماذا .؟
تمر حنة - روفي - جنة - ولد مصري - ياسر- أم أحمد المصرية -حبيبة القمر - موناليزا .
لأنهم أول من مر بخاطري .
****************************************
****************************************
وهذا الواجب أو القذيفة ألقيت على من أخي ولد مصري .
1_بدأت تدون امتى ودخلت عالم التدوين ازاي ؟
بدأت في شهر مارس من هذا العام ودخلت عالم التدوين عن طريق صديقتي تمر حنة صاحبة مدونة ليتني أراك .
2_ايه كان انطباعك في البداية ؟
كانت لدي بعض الذكريات التي أريد أن أحكيها ولكني خشيت أن يتعرف أحد على شخصيتي الحقيقية عن طريق هذه الذكريات وفكرت في الإنسحاب كثيرا ولكن هذا العالم سحرني كثيرا وأصبحت متعلقة بكثير من الأصدقاء فيه .
3_مين أكتر حد بتحب تعليقه على بوستك الجديد ؟
أصدقائي اللي متابعيني دايما ومتعودة أسمع آراءهم .
4_ايه أهم حاجة اتعلمتها من التدوين ؟
بعض الجرأة لأن أكيد اللي كلموني في الواقع من الأصدقاء عارفين أنا خجولة قد إيه .
5-حاسس ان التدوين له تأثير ؟
طبعاااااا.
6- اذكر خمسة أحلام على الأقل تخص ماضيك وتحلم فيها بتغيير أشياء ماذا ستعدل وماذا ستترك
لاشيء سوى أن أكون أكثر شجاعة في اتخاذ القرارات الحاسمة في حياتي دون خوف من النتائج .
7- اذكر خمسة أحلام تخص مستقبلك ؟
حفظ القرآن - أشياء خاصة بالدراسة والعمل - أن ألا يفرق الله بيني وبين أسرتي - أن أتزوج بزوج حسن الأخلاق يكرمني ولا يهينني - أن يحسن الله خاتمتي فأموت على طاعة .
8- اذكر شخصين على الأقل متواجدين في حياتك حاليا كنت تود وجودهم من زمن
أكيد أصدقاء عالم التدوين - بعض زميلاتي في العمل .
9- اذكر شخصين غير متواجدين حاليا كنت تتمنى وجودهم الآن أو مستقبلا في حياة أولادك
لا أعلم ....... ربما والدهم لو كان شخصا حسن الإخلاق طيب القلب كما ارجو من الله .
10- على من تطلق الرصاص ؟
المحارب المتيم ..عشان اداني الواجب اللي فوق, برقش عشان لم يزرني من زمن , صديقتي sou المختفية من فترة , د.غنيم بمناسبة الأخبار الحلوة, وجميع زواري ومعذرة اذا كنت قد نسيت أحد .

الخميس، 2 أكتوبر، 2008

مشهدين فقط

المشهد الأول
انتصف شهر رمضان الحبيب ... أشعر أنه مضى هذا العام سريعا عن كل عام ..هذه أول سنة يكون فيها في العطلة الصيفية ولكن وللأسف الشديد بعدما تخرجت من الجامعة ... أي أن الأمر عندي سواء .... اليوم سأذهب في مقابلة شخصية من أجل وظيفة رائعة ... يجب أن أخرج الآن سريعا حتى أستطيع أن أصل في الميعاد المحدد بالضبط ...أرتدي ملابسي الأنيقة وأخرج إلى الردهة ....أجد أمي الحبيبة تقرأ القرآن .. أمسك كفيها الحنونتين ..أقبلهما .... اطلب منها أن تدعو الله لي أن يوفقني في مقابلتي الشخصية ... تضمني إلى صدرها بحنان ...دعواتها العذبة تودعني وأنا أهبط درجات السلم ... أجد سيارة أجرة بعد عناء ... الطريق ممتد أمامي ... أسبح في الأحلام ... أدعو الله أن يوفقني في هذه المقابلة .... يتوقف السائق أمام مبنى الشركة على الطرف الآخر من الشارع ... أستعد لعبور الطريق ... في لحظة واحدة ... أشعر بشئ يرتطم بي بشدة أرفع عيني لأجدها سيارة مسرعة تسير في الاتجاه المعاكس ... أشعر بجسدي يرتفع عاليا .. ثم يرتطم بالأسفلت بشدة .. آلآآآآم أقل ما توصف به أنها قاتلة ... ثم ظلام شديد يغمر كل مكان ....
المشهد الثاني
المسجد ممتلئ اليوم عن آخره بالمصلين ... ولكن الملفت للنظر أن أغلبهم من الشباب ... يبدو عليهم الحزن الشديد ... يحاول كل منهم أن يحبس أدمعه أو أن يبدو متماسكا ... بعد الصلاة خرجوا جميعا يسيرون وراء بعضهم البعض وكأنهم يمضون في مظاهرة سلمية حزينة ... بين الحين والآخر ... أسمع من يردد .... لا اله إلا الله ... ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ... تتوقف المسيرة في مكان بعيد عن العمران ... ترتفع الشهقات من أفواه الشباب الواقفين ويسقط بعضهم مغشيا عليه حين يرفعون جسدا مغطى بالأقمشة البيضاء .... ثم يضعونه في حفرة ضيقة في الأرض .... الكل يبدو عليهم التأثر الشديد ..... أسمع من يقول .... لقد كان يسيرا بيننا بالأمس مبتسما كعادته .... ينتهي كل شيء في لحظات ... يعود كل منهم إلى منزله .... أظل في المكان وحدي .... أسمع أصوات نعالهم وهم يمضون عني .... الآن فقط بدأت أول منازلي إلى الآخرة .....
إهــــداء
إلى توأمة روحي التي توفي شقيقها الأصغر في حادث أليم في منتصف شهر رمضان الكريم .... غفر الله له وأسكنه فسيح جناته ورحمنا إذا صرنا إلى ما صار إليه .....

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2008

واغربـتــي


يارب ..... رمضان اقترب ... اسألك باسمك الاعظم الذي اذا دعيت به أجبت ... واذا سئلت به أعطيت ... واذا استرحمت به رحمت .. أن تقبلني فيه وأن تغفر لي وترحمني وتعتقني من النار ... أنا المقطوع فارحمني وصلني ويسر منك لي فرج قريب ... أنا المضطر ارجو منك عفوا ومن يرجو رضاك فلن يخيبا ... يا مجيب دعوة المضطر اذا دعاك ... اعف عني وارزقني من فضلك ... يارب ... لن ينقص الملكوت إن أكُ عاصيا ويزيد ملكي ان أفز برضاك ... رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ... لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .. وصلى اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ...

السبت، 28 يونيو، 2008

واجبي العزيز


قوانين الواجب :
1. أذكر اسم من طلب منك حل هذا الواجب ؟؟ الإجابة : أختاي الحبيبتان (أم أحمد المصرية - حبيبة القمر ) .
2. أذكر القوانين المتعلقة بهذا الواجب ؟! ها قد ذكرتها ..
3. تحدث عن ستة أسرار قد لا يكتشفها من يقابلك للمرة الأولى ؟
* * *
أولا : بسؤال صديقاتي عن هذه الفقرة أفادت أغلبهن أن من يقابلني للمرة الأولى يعتقد أنني غير إجتماعية لأنني لا أتحدث كثيرا معهن , ولكن وبمجرد أن تتحدث إحداهن إلي عبر البريد الإلكتروني تفاجأ بشخصية أخرى تتحدث إليها حيث أصبح ثرثارة للغاية هههههههه ولكنها ثرثرة من غير صوت على لوحة المفاتيح .... . ثانيا : شديدة الحساسية وأحمل الهم بشدة وأفكر ألف مرة قبل أن أقدم على خطوة ما ... ثالثا : من يقابلني للمرة الأولى يفسر صمتي على أنه غرور أو ترفع عن التحدث مع الآخرين ولكنه لا يلبث أن يكتشف أنني شديدة الخجل .... رابعا : لدي قدر من تحمل المسئولية قد لا يراه من يتعامل معي للمرة الأولى ولكنه يتفاجئ به وأذكر أنني ذهبت لأنهي بعض أوراقي في مكان حكومي وأنتم تعلمون روتين الحكومة حيث أخذت أتنقل من مكان لآخر وكلي إصرار على انهاء أوراقي في نفس اليوم وفي النهاية عدت للموظف الأول ومعي أوراقي كاملة وتعجب الرجل مما فعلت ونظر لي قائلا : أتمنى أن تكون ابنتي مثلك وطبعا محت كلماته كل آثار التعب عندي .... خامسا : الصعاب التي أمر بها تجعلني أقوى وأكثر قدرة على تخطي الأزمات .. وأخيرا : أحب الأطفال كثيرا وأجيد التعامل معهم , وأحب كبار السن وأشعر بالسعادة حين أسعد أحدا منهم أو أسدي له خدمة ...
* * *
4. حول هذا الواجب إلى ستة مدونين، وأذكر أسماءهم مع روابط مدوناتهم في موضوعك ؟ أكثر من كنت أنوي أن أحوله إليهم أجابوا عليه أو حـُول إليهم من غيري ... لذا أهديه لجميع زوار مدونتي < دبلوماسية > ههههههه ...
* * *
5. اترك تعليق في مدونة من حولت الواجب عليهم، ليعلموا عن هذا الواجب ؟
إن شاء الله أفعل الآن ....

الأحد، 15 يونيو، 2008

اعتذار واجب

اعتذر الى اختي الحبيبة rovy واخي walad_masry عن حذف البوست السابق لاحساسي بانقباض منه وخوفي من ردود الاصدقاء عليه وان شاء الله ساضع بوست جديد في المساء وجزاكم الله خيرا على كلماتكم الرقيقة ودعمكم لي واعتذر مرة أخرى ...

الاثنين، 2 يونيو، 2008

المسافر

شوق رهيب يغمره إليها .. يشعر وكأن حجرا ثقيلا يجثم على صدره .. مع أنه حين سافر كان يشعر بأن الخلاص في سفره .. سيغادر ويترك كل شيء خلفه .. كل الهموم .. كل الآلآم .. كل الجراح والذكريات .. وكل الذين خذلوه في محنته ..وسيتركها .. سيهرب من حبها الذي أسره لسنين ولم يكن يستطيع الفكاك منه ....كان يسرع الخطى لإنهاء جميع إجراءات السفر وهو يحلم باليوم الذي يغادر فيه ليبدأ حياة جديدة بعيدا عنها .. وحين ركب الطائرة ..أخذت ابيات شعرية تتردد داخله عن وطن بخل على أهله .. حتى بالكفن .. في بداية أيام الغربة بدأ يتعافى رويدا رويدا حتى استردت روحه صفاءها وتجاوزت عن كل الأحزان وما عاد يحمل في داخله ضغينة لأحد .. إلا أن الحنين عاد يراوده بشدة لأحضانها .. وأخذ يتذكر جميع ذكرياته بها ..حين كان يصيبه هم كان يكفيه ان يضع رأسه على صدر أمه وينهمر بالبكاء لتضمه إليها فيحدث كالسحر وتذهب كل همومه والآمه دون أن يفتح فمه بكلمة معها ..الآن أين يجد قلبا كقلبها يحتويه بصمت وحنان .. يفهمه دون أن يتحدث .. يمسح أدمعه حين تسيل على خديه فتدمى قلبه ..كيف استطاعت قدماه أن تحمله بعيدا عنها كل هذه المسافات .. الآن يقتله الحنين اليها .. يشتاق الى الشوارع والمباني والبيوت .. يشتاق الى الاهل جميعا .. يشتاق الى الشمس الغاربة وسط الحقول الخضراء ورائحة العشب الفواحة .. تحمله لعوالم أخرى ملأى بالأحلام .. يشتاق الى الاضواء المتلألأة على ضفاف النيل ليلا .. يشتاق الى أحبابه ورفقاء دربه .. يشتاق اليها .. يعشقها .. الغربة قاسية جداً .. والحلم تحول كابوسا ..يشعر أنه هنا من أعوام لا منذ أقل من عام .. كيف سيكمل باقي الأيام .. يدعو الله ان يمضي العام سريعا .. أن لا يشعر بالأيام .. ليعود إليها .. إلى أرضه ... وحبيبته ... ليعود لمصر ...