الجمعة، 21 مارس 2008

ويبقى الأمل

في ذلك اليوم تأخر كعادته.. كان قد وعدها بأن يمر لاصطحابها لإحدى المناسبات.. كانت تعرف تلك العادة السيئة فيه.. حاولت أن تثنيه عن اصطحابها متحججة بأنها ستذهب بصحبة شقيقتها ولكنه أصر واعدا إياها بأنه لن يتأخر هذه المرة ولكنه فعلها مرة أخرى .. وكانت قد طلبت من شقيقتها أن تنتظر لتذهب معهما وأخذ الوقت يمر ولا أثر له أو خبر عنه وكلما مرت دقيقة كانت شقيقتها ترنو اليها بنظرة عاتبة لأنها جعلتها تنتظر معها.. وكان المطر يتساقط في الخارج ففكرت أنه ربما أعاقه المطر عن إيجاد عربه لتقلهما ..وحين زاد تأخر الوقت كثيرا ظنت أنه ربما نسى الموعد وتجرأت قليلا وذهبت لمحادثته في الهاتف لتذكيره.. دقت الرقم وأخذت تستمع إلى الرنين المنتظم الرتيب لم يكن هناك جواب وضعت سماعة الهاتف وانتقلت الى الشرفة ومدت بصرها تقص أثره ..كان الجو باردا في الخارج ولكنها لم تكن تكترث لذلك كانت كل خليه بجسدها تنتفض حنقا.. كان يعرف كيف يؤلمها وكأنه ما دخل عالمها إلا لينتقم من شئ فعلته فيه رغم أنها لم تعرفه من قبل أبدا ولم تره إلا يوم تقدم طالبا يدها للمرة الأولى.. كانت تخاف من الزواج كثيرا وكانت تدعوا الله دوما أن يرزقها بزوج طيب حنون وكانت موقنة بأن الله سيستجيب دعاءها ..وبهذا اليقين كانت تصبَر نفسها دوما على كل ما يضايقها فيه تنهدت وهي تنظر إلى السماء وإغرورقت عيناها بالدموع ومدت يدها راجية من الله أن يلطف بها وأن يفرج عنها ..وكان الوقت قد تأخر ويأست شقيقتها من الذهاب فبدلت ثيابها وإتجهت لفراشها للنوم وفي هذه اللحظه كان جرس الباب يدق .......يتبع

هناك 11 تعليقًا:

تــــــــــ(حـنة)ـــــــر يقول...

وبعد الجرس يا أموله
لعلى الداعى خير
وبعدين حد يتأخر عن معاد زى ده برده
لأ و الله غلطان
بس يمكن يجى بعذر مبلوع
مستنيه
بس متتأخريش زى بطل القصة

امل يقول...

ليه الاحراج ده بس انا كنت ناويه أتأخر اشمعنى هوه يعني

تبارك يقول...

والله تمام قوى كده
اسلوب جميل
ينم عن شخصية أجمل
و مستنيه الجديد
ويارب دايم الود

امل يقول...

تبارك
شكرا على انك نورتي المدونه بزيارتك وبتعليقك الرقيق وان شاء الله الود دايم

غير معرف يقول...

بداية موفقة وأحيكى على قصر الكلام وعمق الفكرة
تقبلى تحياتى

امل يقول...

عمر المصري
إنت ما تعرفش كلماتك رفعت روحي المعنوية قد إيه..
حقيقي.. ألف شكر

دينا حامد يقول...

هعلق عليها كلها
وانا حاسه ان اللي جاي بعد كده جميل
لاني متشوقه من دلوقتي للباقي
بس اضايقت لانه اتأخر اهم حاجه المواعيد المضبوطه
تحياتي

امل يقول...

دينا حامد
ما هي دي من الحاجات اللي تعباها منه انه بشع في مواعيده ده مرة قالها انا جاي بكرة لقته جاي اليوم اللي بعده بس يالله كتر خيره انه ما عملهاش المرة دي هههههه
شكرا لمرورك ودعمك لي و اكيد مستنية تعليقك

ياسر يقول...

كيف يبقي الامل وقد جعلتني
حطام انسان اشلاء انسان صعب
بعد هذة التجربة القاسية مجرد التفكير
بشي اسمة الامل عجزت عن الوقوف
عجزت عن ممارسة الحياة اقضي يومي
وليلي نائما بالاقراص المنومة او المهدئة
حتي لاتدور بتفكيرئ ولكن كيف وهيا كل
تفكيري دمتي بخير وتمنياتي لكي بكل
خير وروقي وتقدم ودام علينا قلمك
وكلماتك

امل يقول...

ياسر
وليه تخليك حطام انسان ليه ما تخليكش انسان جديد اقوي من اللي هيه سابته ليه متخليش الضربة تقويك بدل ما تموتك
صدقني لو كانت جرحتك يبقى ما تستاهلش انك تبكي على اي يوم من ايامها
عايزه اسمع عنك انك بقيت احسن واقوى
وتقبل تحياتي

ياسر يقول...

امل
شكرا علي دفعتك لي الي الحياة
والحمد للة بس علي فكرة انا اكتر
اصدقائ قالولي اني عاطفي وحساس
اكتر من اللازم ومشكلتي الا بعاني
منها اني قلبي هو الا بيتحكم فيا
حاولت اشغل عقلي قبل قلبي
صراحة مقدرتش قلبي سابق
عقلي وانشاء اللة القلب الطيب
جزاءة عند اللة ومش في الدنيا
لان دلوقتي الدنيا بقت غابة كبيرة
القلوب تحجرت ودومتي بخير
سيدتي الفاضلة وادام اللة علينا
قلمك وكلماتك وسؤالك